منتديات القوه السمائيه
منتديات القوه السمائيه ترحب بك عزيزى الزائر

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
مجدى عيد - 1863
 
بنت البابا كيرلس - 199
 
بيتر مجدى - 37
 
kamel - 36
 
اشرف - 34
 
عادل - 18
 
امال - 15
 
منير رشدى - 13
 
بابا سمير - 10
 
ميمى - 10
 

المواضيع الأخيرة
» حررنى يسوع .!!
الأحد مايو 13, 2018 8:16 am من طرف بابا سمير

» قولوا للصديق خير !
الأحد أبريل 29, 2018 7:59 am من طرف مجدى عيد

» الانبا مقروفيوس
الخميس أبريل 26, 2018 7:25 pm من طرف مجدى عيد

» لقاء الأحد !!
الإثنين أبريل 23, 2018 10:54 pm من طرف بابا سمير

» وادى الراحة
الإثنين أبريل 23, 2018 10:46 pm من طرف بابا سمير

» تأمل روحي عن القيامة (ماذا أعطتنا القيامة)
الأربعاء أبريل 18, 2018 8:26 am من طرف بابا سمير

» مشغولية مقدسة
الأربعاء أبريل 18, 2018 8:15 am من طرف بابا سمير

»  معالم الطريق الروحي قداسة البابا شنودة الثالث
الثلاثاء أبريل 17, 2018 7:41 pm من طرف مجدى عيد

» صوره متحركه للبابا شنوده وابونا فلتاؤس السريانى
الأحد فبراير 04, 2018 8:51 pm من طرف رومانى صمويل

ترانيم مجدى عيد
ايات كتابيه "اِفْرَحُوا فِي الرَّبِّ كُلَّ حِينٍ، وَأَقُولُ أَيْضًا: افْرَحُوا" (رسالة بولس الرسول إلى أهل فيلبي 4: 4)
من اقوال القديسين

احفظ عينيك لئلا يمتلئ قلبك اشباحاً خفية (الانبا موسى الاسود)

الكتاب المقدس كلمة الله http://elnour.alhamuntada.com/t581-topic
احصائيات حول الكتاب المقدس
عدد أسفار الكتاب المقدس : 66 سفرعدد أصحاحات الكتاب المقدس : 1189 أصحاح عدد أيات الكتاب المقدس : 31302 أية عدد كلمات الكتاب المقدس : 430938 كلمة أول أية في الكتاب المقدس : في البدء خلق الله السموات والأرض أخر أية في الكتاب المقدس : نعمة ربنا يسوع المسيح المسيح مع جميعكم الأية الوسطي في الكتاب المقدس : تأديباً أدبني الرب والي الموت لم يسلمني الوحيد الذي ولد بدون أب وأم في الكتاب المقدس : أدم الوحيدة التي ولدت بدون أم في الكتاب المقدس : حواء الوحيد الذي ولد بدون أب في الكتاب المقدس : المسيح يسوع له المجد
ساعة المنتدى

وادى الراحة

اذهب الى الأسفل

جديد وادى الراحة

مُساهمة  بابا سمير في الأربعاء أبريل 18, 2018 5:01 pm

وادى الراحة ..

وإن كان لازما أن نمر فى رحلتنا بالحياة بالطريق الصعب .. فجدير بنا أيضا أن نلتقى بوادى الراحة ففيه تلك الومضات العاجلة
.......... ..
لماذا نزدرى بالأمور الصغيرة
لماذا نستغرب النار إذا أنشأها الشرر والخصام إذا أنشأها غريب الكلام وسقطات اللسان
ولماذا نعجب إذا رأينا أعظم الحوادث ناشئة من أقل المخالفات
........
كثيرا ما تكون المغادرة حلا بلا مضاعفات.. بل وانجع شفاء
,, أن خير وسيلة لإنهاء زيارة ضيف ,,ألا تفعل شيئا مستفزا أوغير عادى ,, أصمت فقط أمامه ,, ولا تشاركه الحديث سيترك مقعده و جريدته وقهوته ويغادر المكان,, ,, !!
هل تنجح فى الهروب من مصيدة الشر!!
هل تجرب هذا  وأنت تواجه شريرا عاتيا لا أمل فى حواره..!!
...........  
أرجو تكون كلمات بعض ما ننصح به أبنائنا  غير مؤلمة أو جارحة,, فما هو أشد إيلاما من الخطأ أن يكون النصح مريرا مجرحا مفتقدا لجانب الحكمة وتبيان خيط الأمل من جديد..
...........
لا نستخف ببراءة الأطفال .. وهم بتلقائية .. يجرموننا لإكتشافهم كذبه عابرة فى حديثنا مع الغير وهم ببراءة يرصدونه ....!!
قد تفقدنا هيبتنا فى إحترامنا كوالدين وقد يجدون صعوبة فى تصديقنا !!...
........
أليست المفاتيح عادة أصغر من الأبواب ؟؟؟
وهى القادرة أن تفتح فولاذية هذه الأبواب ..
لا تستهينوا بملاحظات الأطفال ..
قد تمتد أصابعهم النحيلة لتلتقط ما عجزت عنه كفتينا السمينتين .؟؟
.......
بكيت رحيل ولدى ولن تسكت دموعى إلى أن ألقاه ..!! ..
ولكن ..
أبدا .... لن ينسينى البكاء نعمة الرجاء
فالعزاء فى مفاتيح الرجاء بإنتظار لقاء الأمجاد .. أقوى ألف مرة ..من تداعيات  تلك الأحزان !!
فى حضن حفيدى الدافئ منديلا طيبا للعزاء...هذه عينة من تلك المفاتيح الصغيرة !!!!!!!
.........
إن أشر ما فى العالم الكذب ,, وأشر من الكذب هو النفاق والمداهنة والمحاباة ,, فهى الرباعية المضمونة الوصول بصاحبها للجحيم ,, ليتنا نتنبه ونحن نعمل فى دواليب الحياة ,, أن السماء تراقب وترفض وتجرم تلك الرباعية البغيضة...
.......... ..............
.. مهما كان الظلام  مؤقتا ..!! مريحا لهدأة النوم ولراحته..
,, هذا بديهى ,, لكن لا بد أيضا أن نجد الراحة فى النور ,, ونتعجل قدومه .. فالظلام  لا يكفي كل شيئ ,, لا بد من النور  ,,
فتش دائما عن الراحة فى المسالك المنيرة ولافتاتها صادقة وواضحة ,, ولا تسلك فى الوديان المظلمة لترتاح مؤقتا,,
العصا والعكازوالسراج هم حاجتك
حتى وأنت بوادى الضيق ..
.. حاول أن تستكشف ,, أين أنت ,, هل لك نصيب أن تسير بوادى الراحة
..........
..  يعيش من يكتبون عنا بعد رحيلنا ..
أضف يا غالى لعطاء حياتك ما يكون جديرا بأن يعيش ..
هناك المخلصون لا ينسون  ..
.........
بابا سمير

بابا سمير

عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 17/04/2018
العمر : 75
الموقع : مصر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

جديد وادى الراحة

مُساهمة  بيتر مجدى في الإثنين أبريل 23, 2018 5:47 pm

تأمل اكثر من رائع 
avatar
بيتر مجدى
مدير عام المنتدى
مدير عام  المنتدى

عدد المساهمات : 37
تاريخ التسجيل : 16/06/2011

http://elnour.alhamuntada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

جديد شكرا ..

مُساهمة  بابا سمير في الإثنين أبريل 23, 2018 10:46 pm

@بابا سمير كتب:
وادى الراحة ..

وإن كان لازما أن نمر فى رحلتنا بالحياة بالطريق الصعب .. فجدير بنا أيضا أن نلتقى بوادى الراحة ففيه تلك الومضات العاجلة
.......... ..
لماذا نزدرى بالأمور الصغيرة
لماذا نستغرب النار إذا أنشأها الشرر والخصام إذا أنشأها غريب الكلام وسقطات اللسان
ولماذا نعجب إذا رأينا أعظم الحوادث ناشئة من أقل المخالفات
........
كثيرا ما تكون المغادرة حلا بلا مضاعفات.. بل وانجع شفاء
,, أن خير وسيلة لإنهاء زيارة ضيف ,,ألا تفعل شيئا مستفزا أوغير عادى ,, أصمت فقط أمامه ,, ولا تشاركه الحديث سيترك مقعده و جريدته وقهوته ويغادر المكان,, ,, !!
هل تنجح فى الهروب من مصيدة الشر!!
هل تجرب هذا  وأنت تواجه شريرا عاتيا لا أمل فى حواره..!!
...........  
أرجو تكون كلمات بعض ما ننصح به أبنائنا  غير مؤلمة أو جارحة,, فما هو أشد إيلاما من الخطأ أن يكون النصح مريرا مجرحا مفتقدا لجانب الحكمة وتبيان خيط الأمل من جديد..
...........
لا نستخف ببراءة الأطفال .. وهم بتلقائية .. يجرموننا لإكتشافهم كذبه عابرة فى حديثنا مع الغير وهم ببراءة يرصدونه ....!!
قد تفقدنا هيبتنا فى إحترامنا كوالدين وقد يجدون صعوبة فى تصديقنا !!...
........
أليست المفاتيح عادة أصغر من الأبواب ؟؟؟
وهى القادرة أن تفتح فولاذية هذه الأبواب ..
لا تستهينوا بملاحظات الأطفال ..
قد تمتد أصابعهم النحيلة لتلتقط ما عجزت عنه كفتينا السمينتين .؟؟
.......
بكيت رحيل ولدى ولن تسكت دموعى إلى أن ألقاه ..!! ..
ولكن ..
أبدا .... لن ينسينى البكاء نعمة الرجاء
فالعزاء فى مفاتيح الرجاء بإنتظار لقاء الأمجاد .. أقوى ألف مرة ..من تداعيات  تلك الأحزان !!
فى حضن حفيدى الدافئ منديلا طيبا للعزاء...هذه عينة من تلك المفاتيح الصغيرة !!!!!!!
.........
إن أشر ما فى العالم الكذب ,, وأشر من الكذب هو النفاق والمداهنة والمحاباة ,, فهى الرباعية المضمونة الوصول بصاحبها للجحيم ,, ليتنا نتنبه ونحن نعمل فى دواليب الحياة ,, أن السماء تراقب وترفض وتجرم تلك الرباعية البغيضة...
.......... ..............
.. مهما كان الظلام  مؤقتا ..!! مريحا لهدأة النوم ولراحته..
,, هذا بديهى ,, لكن لا بد أيضا أن نجد الراحة فى النور ,, ونتعجل قدومه .. فالظلام  لا يكفي كل شيئ ,, لا بد من النور  ,,
فتش دائما عن الراحة فى المسالك المنيرة ولافتاتها صادقة وواضحة ,, ولا تسلك فى الوديان المظلمة لترتاح مؤقتا,,
العصا والعكازوالسراج هم حاجتك
حتى وأنت بوادى الضيق ..
.. حاول أن تستكشف ,, أين أنت ,, هل لك نصيب أن تسير بوادى الراحة
..........
..  يعيش من يكتبون عنا بعد رحيلنا ..
أضف يا غالى لعطاء حياتك ما يكون جديرا بأن يعيش ..
هناك المخلصون لا ينسون  ..
.........
بابا سمير

شكرا لك الإبن العزيز بيتر
الرب يبارك حياتك يا غالى ..

بابا سمير

عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 17/04/2018
العمر : 75
الموقع : مصر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى