منتديات القوه السمائيه
منتديات القوه السمائيه ترحب بك عزيزى الزائر

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
مجدى عيد - 1857
 
بنت البابا كيرلس - 199
 
kamel - 36
 
بيتر مجدى - 36
 
اشرف - 34
 
عادل - 17
 
امال - 15
 
منير رشدى - 13
 
ميمى - 10
 
ام بيتر - 10
 

المواضيع الأخيرة
»  مشاهدة فيلم رعب
السبت أكتوبر 21, 2017 12:34 pm من طرف مجدى عيد

» انهضني يا يسوع - ليديا شديد
الخميس أكتوبر 19, 2017 6:28 pm من طرف مجدى عيد

» ترنيمة أنا لست أرجوك - غسان بطرس
الخميس أكتوبر 19, 2017 6:25 pm من طرف مجدى عيد

» رغم الظروف _ ليديا و زكريا حنا
الخميس أكتوبر 19, 2017 6:21 pm من طرف مجدى عيد

» غير ربنا متروحش لحد زياد شحاته
الخميس أكتوبر 19, 2017 6:19 pm من طرف مجدى عيد

» ترنيمه ابونا موسى رشدى انا ساعه لما بحس بضيق
الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 7:43 pm من طرف مجدى عيد

» شابب علي طراطيف عنواني ماهر فايز
الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 7:40 pm من طرف مجدى عيد

» ترنيمة " معرفش ليه " لفريق المس إيدينا
الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 7:36 pm من طرف مجدى عيد

» فاديا بزي - ترنيمة الحب إللي عمره
الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 7:34 pm من طرف مجدى عيد

ترانيم مجدى عيد
ايات كتابيه "اِفْرَحُوا فِي الرَّبِّ كُلَّ حِينٍ، وَأَقُولُ أَيْضًا: افْرَحُوا" (رسالة بولس الرسول إلى أهل فيلبي 4: 4)
من اقوال القديسين

احفظ عينيك لئلا يمتلئ قلبك اشباحاً خفية (الانبا موسى الاسود)

الكتاب المقدس كلمة الله http://elnour.alhamuntada.com/t581-topic
احصائيات حول الكتاب المقدس
عدد أسفار الكتاب المقدس : 66 سفرعدد أصحاحات الكتاب المقدس : 1189 أصحاح عدد أيات الكتاب المقدس : 31302 أية عدد كلمات الكتاب المقدس : 430938 كلمة أول أية في الكتاب المقدس : في البدء خلق الله السموات والأرض أخر أية في الكتاب المقدس : نعمة ربنا يسوع المسيح المسيح مع جميعكم الأية الوسطي في الكتاب المقدس : تأديباً أدبني الرب والي الموت لم يسلمني الوحيد الذي ولد بدون أب وأم في الكتاب المقدس : أدم الوحيدة التي ولدت بدون أم في الكتاب المقدس : حواء الوحيد الذي ولد بدون أب في الكتاب المقدس : المسيح يسوع له المجد
ساعة المنتدى

استحالة تحريف الكتاب المقدس 1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الكتاب المقدس استحالة تحريف الكتاب المقدس 1

مُساهمة  مجدى عيد في الجمعة سبتمبر 09, 2011 10:18 am

استحالة تحريف الكتاب المقدس  1




أسماء الكتاب المقدس
1. الكتاب: كلمة الكتاب ( بإستخدام أل التعريف ) هي إسم الكتب الموحى بها من الله، وكلمة الكتاب في اللغة العربية يعادلها Bible في اللغة الإنجليزية، والكلمة مشتقة أصلاً من الكلمة اليونانية "بِبْلِيا" بصيغة الجمع ومفردها "ببليون" أي كتاب، وكلمة "ببليون" هي صيغة التَّصغير لكلمة "بيبلوس"، أي كتاب أو مجلد أو مخطوط. وأصل الكلمة مشتق من ورق البردى Papyrus، حيث تم استخدام ورق البردى كأول نوع ورق للكتابة، بعد استخدام جلود الحيوانات. وجمعت هذه الأوراق معاً بشكل كتاب. وتطلق كلمة "ببليا" على كل الكتابات المقدسة الموحى بها من الله، ولذلك يسمى الكتاب المقدس، أو Bible.
2. الكتابات أو الكتب أو الكتاب المقدس: يطلق أيضا على الكتابات الموحى بها من الله اسم "جرافي" في اللغة اليونانية التي وردت خمسين مرة في الكتاب المقدس، وهذه الكلمة مترجمة إلى اللغة الإنجليزية بلفظة Scriptures وفي اللغة العربية تعني: كتابات، أو الأشياء المكتوبة، أو أدب. والترجمة المعروفة للكلمة هي الكتب أو الكتاب المقدس.
إن لفظة الجمع "ببليا" تؤكد حقيقة أن الكتاب المقدس هو مجموع من الكتب. وإطلاق لفظة الكتاب بصيغة المفرد على هذه الكتابات، هو إشارة إلى حقيقة وحدانية الروح والرسالة والغرض لهذه الكتابات. ووضع "أل" التعريف أمام كلمة كتاب جاء ليدل على كون الكتاب المقدس فريداً من جميع النواحي والوجوه والرسالة.
3. العهد القديم والعهد الجديد: يسمى العهد القديم في اللغة العبرية "تناخ"، وكلمة عهد هي "بريت" وتعني عقداً أو اتفاقاً بين الله والناس بإرسال المسيا ليفدي الجنس البشري. أما العهد الجديد فيشير إلى العهد الذي قطعه المسيح مع الكنيسة بسفك دمه على الصليب لإتمام الخلاص.
4. الإنجيل: وردت كلمة إنجيل 76 مرة في العهد الجديد، والكلمة يونانية الأصل، وقد نقلت حرفياً إلى اللغة العربية وتعني الأخبار السارة أو البشارة المفرحة أو الكلمة أو الأفراح.
كلمة الإنجيل في اليونانية "إوانجيلون" مشتقة من الفعل "إوانجلدزو" وتعني: يعظُ أو يبشر أو يخبر أو يُحْضِرُ أخباراً سارة أو يكرز...الخ، ومن هذا الفعل اشتق اسم الفاعل "أوانجلستيس" أي مبشر.
لنلاحظ هنا أن كلمة إنجيل تعني الخبر أو البشارة، ولا تعني كتاباً أبداً. وملخص هذا الخبر هو أن الله محبة، وقد ظهرت محبة الله للعالم في المسيح الذي تجسد وجاء إلى عالمنا واختار طوعاً أن يموت على الصليب حتى يفدي العالم من الخطايا، وليعطي الخلاص والحياة الأبدية لكل من يؤمن به. أي أن هذا الخبر المفرح يتجسد في رسالة وعطية الله الخلاصية من خلال عمل المسيح الكفاري على الصليب. والكنيسة المسيحية مدعوة إلى التبشير بهذا الخبر المفرح، أي بالإنجيل للخليقة كلها. قال الرب يسوع المسيح له المجد:" اذهبوا إلى العالم أًجمع واكرزوا بالإنجيل للخليقة كلها" (مرقس 15:16).
وهذا الخبر أو الإنجيل أصبح أساس رجاء الكنيسة المسيحية، وقد أوحى الله بروحه القدوس إلى أربعة من رسل وتلاميذ المسيح ليدونوا هذا الخبر المفرح حتى يكون مصدر المعرفة والصلاة للمؤمنين على مر الأجيال، وهكذا كُتِبَ الإنجيل في أربعة أقسام أو أجزاء، والكُتّاب الأربعة هم متى ومرقس ولوقا ويوحنا، وقد استخدم الله هؤلاء الرجال القديسين ليكتبوا سيرة المسيح وتعاليمه بصورٍ مختلفة تكمل بعضها البعض، لذلك وكي يحصل الإنسان على صورة كاملة عن سيرة المسيح وتعاليمه وموته الكفاري على الصليب فإنه يجب عليه أن يقرأ الإنجيل بأقسامه الأربعة.
في الترجمة العربية المتداولة نقرأ: إنجيل متى، وإنجيل مرقس، وإنجيل يوحنا، وإنجيل لوقا، وهذا ما يؤدي كثيراً إلي سوء فهم كبير، فيظن القارئ أنه يوجد أربعة أناجيل، علماً أن كلمة إنجيل لم ترد بصيغة الجمع مطلقاً في الكتاب المقدس، وتم تدارك هذا الخطأ في النسخة الجديدة لطبعة الكتاب المقدس الصادرة عن مؤسسة نداء الرجاء، حيث تمت الترجمة كما يلي: إنجيل المسيح حسب البشير متى، أو مرقس، أو لوقا، أو ويوحنا، وهذا يطابق الأصل اليوناني الذي يستخدم كلمة "كاتا" اليونانية والتي تعني "بحسب".
ورغم أن الإنجيل يشكل فقط القسم الأول من العهد الجديد، فإن الاسم يطلق على كل الكتاب المقدس من باب تسمية الكل باسم الجزء، وأيضاً لأن كلمة إنجيل أو بشارة سارّة تعبر بصدق عن حقيقة الكتاب المقدس.
لغات الكتاب المقدس:- كتب معظم العهد القديم باللغة العبرانية، وهي اللغة التي تكلم بها بنو إسرائيل قبل السبي إلى بابل سنة 586 ق.م. وتوجد أجزاء قليلة جداً مكتوبة باللغة الآرامية مثل عزرا 8:4 ؛ 18:7، 12:7؛26، وإرميا 11:10، ودانيال 4:2 ؛ 28:7.
أما العهد الجديد فقد كتب باللغة اليونانية التي كانت لغة الحضارة والفلسفة والعلم في أيام المسيح، حيث انتشرت الحضارة الهلنستية في كل العالم القديم.
كتابة وجمع الكتاب المقدس:- اختار الله عدداً كبيراً من الأنبياء والرسل وأوحى إليهم أن يكتبوا كلامه وإعلاناته ووعوده للبشرية في مدة تبلغ حوالي 1600سنة، أي أن الفترة الزمنية التي تفصل بين كتابة سفر التكوين، الذي هو أول أسفار العهد القديم، وكتابة سفر الرؤيا، الذي هو آخر أسفار العهد الجديد، هذه الفترة تمتد على مدى خمسة عشر قرناً، أي منذ أيام كليم الله موسى الذي عاش في القرن الخامس عشر قبل الميلاد إلى أيام الرسول يوحنا الذي عاش حتى نهاية القرن الميلادي الأول.
وبالرغم من طول هذه الفترة الزمنية، والظروف التاريخية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية المختلفة التي مرَّ بها العالم خلال هذه الفترة الزمنية الطويلة، فإن الله القدير حفظ كتابه المقدس كما سبق ووعد على ألسنة أنبيائه القديسين.
ومنذ أن سُطر أول سفرٍ في الكتاب، حرص الشعب اليهودي قديماً، ثم الكنيسة في العهد الجديد، على توفير نسخٍ كافية منه في كل هيكل ومجمع "كنيس" وكنيسة وتجمع وبيت من بيوت المؤمنين. ولذلك يوجد لدينا اليوم آلاف المخطوطات القديمة من الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد.
وتعتبر مخطوطة قمران التي يرجع تاريخها إلى القرن الثاني قبل الميلاد من أقدم المخطوطات التي عثر عليها حتى الآن للعهد القديم، أما أقدم نسخة من العهد الجديد، فهي أجزاء من الإنجيل بحسب البشير يوحنا التي يعود تاريخها إلى بداية القرن الميلادي الثاني ( حوالي سنة 110-سنة 115م ) وقد اكتشفت في نجع حمادي في مصر.
المواد المستخدمة فى تجهيز الكتاب المقدس  :
(1)  مواد الكتابة  :
أ- ورق البردى : وهو ورق مصنوع من نباتات البردى التى كانت توجد فى المياه المصرية. ونظراً لأن السفن الكبيرة المحملة بالبردى كانت تصل ميناء بيبلوس السورى فقد جاءت الكلمة اليونانية (بيبلوس) بمعنى كتب والكلمة الانجليزية Paper بمعنى ورقة من الكلمة اليونانية التى تعنى البردى، واستمر استعمال ورق البردى حتى القرن الثالث بعد الميلاد .
طريقة صنع ورق البردى :  تؤخذ سيور صغيرة بالطول من نبات البردى - تدق ثم تلصق كل طبقتين منهما على بعضهما. الطول على العرض. توضع فى الشمس لتجف - يتم تنعيم سطحها بحجر .
أقدم مخطوطات البردى : يرجع تاريخها إلى 2400 ق. م، ولا يمكن لمخطوطات الكتاب المقدس المصنوعة من ورق البردى أن تستمر طويلاً إلا إذا كانت محفوظة فى أماكن خاصة، كصحارى مصر أو كهوف وادى قمران، حيث اكتشفت مخطوطات البحر الميت.  
ب- الرقوق : وهى من جلود الماعز والأغنام والغزلان والحيوانات الأخرى بعد نزع الشعر منها ومسحها لتصير مادة كتابية ويجئ اسم الرقوق فى اللاتينية من مدينة برغامس فى آسيا الصغرى حيث اشتهرت بعملها .
جـ- الـرق :  وهو اسم جلد الفحل الذى كانوا يصبغونه باللون الأرجوانى ويكتب عليه باللون الفضى أو الذهبى وتوجد مخطوطات قديمة منه ترجع إلى 1500 ق. م   .
د- الفخار والاحجار :  وقد كثر وجوده فى مصر وفلسطين. وقد ترجمت الكلمة فى الكتاب المقدس (شقفة) (أى 2: 8) وكانوا يكتبون على الأحجار بأقلام من حديد .
هـ- اللوحات الطينية :  وكان يكتب عليها بأدوات حادة ثم يجففونها لتكون وثيقة (إرميا 17: 13، حزقيال 4: 1) وهذه أرخص وسيلة وأبقى الوسائل عمراً .
و- لوحات من الشمع : وكانوا يكتبون عليها بأقلام من الخشب المغطى بالشمع.
(2) أدوات الكتابة :
أ-    قلم حديدى للحفر على الحجر .
ب-   قلم معدنى مثلث الجوانب مسطح الرأس للكتابة على لوحات الطين أو الشمع
جـ- قلم مصنوع من الغاب وطوله من 16-19 بوصة له سن مسنون وقد استعمله أهل ما
      بين النهرين .
د-   الريشة وقد استعملها اليونانيون فى القرن الثالث (إرميا 8:8) .
هـ- الحبر وكان يصنع من الفحم - الصمغ – الماء .
أشكال الكتب القديمة  :
أ- الدرج : وكان يصنع بلصق صفحات من ورق البردى ببعضها. ثم طيّها على خشبة أو عصا وكانت الكتابة تتم على جانب واحد من الورق وأحيانا من الجانبين (رو5: 1)وأطوال الأدراج كانت تختلف فقد وجد درج طوله 144 قدماً ولكن متوسط الطول كان من20-34قدماً وظل الكُتاب يكتبون على الدرج حتى القرن الثالث
ب- الكتاب: وكان لتسهيل القراءة حيث كانوا يضعون أوراق البردى على بعضها ويكتبون عليها من الجهتين وكانت المسيحية هى الدافع الأساسى لتطوير شكل الكتاب إلى الشكل الذى نعرفه اليوم.


عدل سابقا من قبل مجدى عيد في الأحد مارس 16, 2014 6:33 pm عدل 1 مرات
avatar
مجدى عيد
مدير عام المنتدى
مدير عام  المنتدى

عدد المساهمات : 1857
تاريخ التسجيل : 17/06/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الكتاب المقدس رد: استحالة تحريف الكتاب المقدس 1

مُساهمة  عادل في الأحد سبتمبر 18, 2011 7:41 pm

موضوع جامد وشكرا
avatar
عادل

عدد المساهمات : 17
تاريخ التسجيل : 17/06/2011
العمر : 20

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى